We’ve stopped what we are doing and creating your personalized BrandZ™ report, which will appear in your inbox soon.

WELCOME

WELCOME
 
Ambitious vision driving change in region’s largest market
 
Economic and social reforms offer long-term opportunity for brands to flourish
 
For decades, the Kingdom of Saudi Arabia has been synonymous with one word: oil. The country’s development – its economic growth, its stability and the prosperity of its people – has come as a direct result of its rich natural resources.
 
Now, Saudi Arabia is embarking on a hugely ambitious and far-reaching program of transformation. Through the government’s Vision 2030 blueprint for change,  the country hopes to move away from its reliance on oil, develop a thriving private sector, foster entrepreneurship, and improve people’s health and quality of life.
 
This focus on Saudi Arabia’s human capital and on diversifying the economy presents local and global brands with an exciting opportunity and is the reason why, in 2017, we are inaugurating WPP’s BrandZ™ Top 20 Most Valuable Saudi Arabian Brands.
 
Our pioneering study ranks the country’s most accomplished bands, analyzes their success, and identifies the key forces that are driving brands’ growth in this market. It is the first edition of what will be a regular study to track and anticipate the rapidly evolving environment for brands in the Kingdom, and will chart the changing value of the country’s most valuable brands.
 
Saudi Arabia is the largest economy in the Gulf region, and changes in the structure of the economy provide opportunities for start-ups to grow into strong national and, ultimately, regional and global brands.
 
For international companies, there is the chance to play a role in the Kingdom’s transformation and longer-term future. Vision 2030 targets include increasing the private sector’s contribution to GDP from 40 percent to 65 percent. There are targets for renewable-energy production, improving the competitiveness of major cities, boosting home ownership, and increasing household spending on culture and entertainment. These all present opportunities for brands. At the same time, the government has set a target of 80 percent of retailing comprising the modern trade and e-commerce by 2030.
 
Saudi Arabia has the largest population in the region, with close to 32 million people. But it is the youth of its population, not just its scale – 46 percent are aged under 25 – that is most exciting for brands. The Kingdom’s young people are respectful of tradition but are highly brand-aware; they are passionate about technology and seek out the products and brands that deliver innovation.
 
 
In producing this report, we’re co-operating with King Abdullah Economic City (KAEC), the largest privately funded new city development in the world, located between Jeddah and Madinah (Medina) on Saudi Arabia’s Red Sea coast. KAEC is an emblem of the transformation that is planned for the Kingdom, and includes the country’s first private-sector port, an industrial zone, health care and educational facilities – and the Kingdom’s first higher education institution focused on entrepreneurship and leadership. More than 120 domestic and international companies including Pfizer, Mars, Total, Al Khabeer, Volvo Trucks, Al Futaim and Rosenbauer have already established a presence in KAEC.
 
Whether you’re a Saudi brand or an international company, in this report, you’ll find knowledge and insight to help you grow more effectively in Saudi Arabia – and beyond.
 
Our Top 20 Take Aways provide succinct, action-oriented recommendations for brands based on our expert analysis of the market. We’ve also included guides to each of Saudi Arabia’s Top 20 Most Valuable Brands, along with market wisdom and sharp insights from WPP experts working in the Kingdom through Thought Leadership and Best Practice essays. All of this is presented with stunning photography and a vibrant design that reflects the change under way in this market.
 
WPP is the global communications services leader and our companies have been working in Saudi Arabia for over 35 years. Today, over 400 people work across WPP companies in this market, providing advertising, marketing, insight, media, digital, shopper marketing and PR expertise. It’s part of our global presence in 113 countries. By linking all of this talent, creativity, wisdom and horizontality, we amplify global trends and insights to help our clients in useful and unique ways.
 
We invite you to access our unrivalled BrandZ™ resource library. Along with the new BrandZ™ Top 20 Most Valuable Saudi Arabian Brands, the library includes these annual studies: BrandZ™ Top 100 Most Valuable Global Brands, BrandZ™ Top 100 Most Valuable Chinese Brands, BrandZ™ Top 50 Most Valuable Indonesian Brands, and BrandZ™ Top 50 Most Valuable Latin American Brands. To download these and other reports, please visit www.BrandZ.com. For the interactive BrandZ™ mobile app, go to www.BrandZ.com/mobile.
 
The backbone of all of this intelligence remains the WPP proprietary BrandZ™ study. It is the world’s largest and only consumer-focused source of brand equity knowledge and insight, using the unique, authoritative BrandZ™ brand valuation methodology by Kantar Millward Brown.
 
First, we analyze corporate financial data and strip away everything that doesn’t pertain to the branded business. Then we take a crucial step that makes BrandZ™ unique among brand valuation methodologies: we conduct in-depth consumer research with more than 170,000 consumers a year, across more than 50 countries, to assess consumer attitudes to and relationships with more than 100,000 brands.
 
Our database includes information from over 3.2 million consumers. It reveals the power of the brand in the mind of the consumer; it shows how brands create a predisposition to buy and, crucially, show a positive correlation between strong, valuable brands and better sales.
 
At WPP, we’re passionate about using our creativity to build and nurture strong, differentiated brands that deliver lasting shareholder value. To learn more about how to apply our experience and expertise to your brand, please contact any of the WPP companies that contributed expertise to this report. See summaries of each company and the contact details of key executives. Or feel free to contact me directly.
 
 
David Roth
CEO The Store WPP, EMEA and Asia
David.Roth@wpp.com
Twitter: davidrothlondon
Blog: www.davidroth.com
 
 
 
BRAND SELECTION CRITERIA
 
Our proprietary BrandZ™ brand valuation methodology makes the Top 20 Most Valuable Saudi Arabian Brands the definitive study of brands in the Kingdom. The uniquely consumer-facing BrandZ™ methodology combines extensive, on-going consumer research with rigorous financial analysis. (See methodology and inclusion criteria.)
 
We have gathered and analyzed perceptions of brands from consumers across Saudi Arabia, in key urban areas - Riyadh, Jeddah and Dammam/Khobar - and looked at brands with a variety of ownership structures, from individual brands, family-owned conglomerates, multinationals and state-owned enterprises. We selected brands that met either of the following two criteria: The brand was originally created by a Saudi enterprise and is owned by an enterprise listed on a credible stock exchange; or the brand is owned by an enterprise listed on the Tadawul, or Saudi Stock Exchange.
 
This approach has resulted in a carefully produced ranking of brands in 16  consumer-facing categories, such as banking, retail, food & dairy, and telecommunications. The ranking does not include any business-to-business brands, regardless of their size or value.
 
To learn more about the BrandZ™ valuation methodology, please contact:
 
Elspeth Cheung
Global BrandZ™ Valuation Director
Elspeth.Cheung@millwardbrown.com
 
 
 
أهلاً بكم
 
رؤية طموحة تقود تغييراً في أكبر أسواق المنطقة
 
تشكيلات إقتصادية وإجتماعية تقدم فرص طويلة الأمد للعلامات التجارية كي تزيهر
 
على مدى عقود، كانت المملكة العربية السعودية مرادفاً لكلمة واحدة: النفط. فيما جاء النمو الاقتصادي، وتنمية البلاد، والاستقرار، والازيهار لشعبها، كنتيجة مباشرة للموارد الطبيعية الغنية في المنطقة.
 
الآن، بدأت المملكة العربية السعودية بتنفيذ برنامج ذو طموح كبير وتأثير واسع هدفه التحول الشامل. ومن خلال مخططات "رؤية 2030" للتغيير التي وضعتها الحكومة السعودية ، تأمل البلاد بالابتعاد عن الاعتماد على النفط، وتطوير قطاع خاص مزيهر، وتعزيز روح المبادرة، وتحسين صحة الناس ورفع مستوى المعيشة.
 
هذا التركيز على رأس المال البشري في المملكة العربية السعودية وعلى تنويع الاقتصاد يقدم للعلامات التجارية المحلية والعالمية فرص كثيرة مميزة، وهذا هو السبب الذي دفعنا أن نطلق في عام 2017 مشروع "براند زي" (™BrandZ)لأفضل عشرين علامة تجارية في المملكة العربية السعودية.
                            
إن دراستنا الرائدة تصنف أفضل الشركات في البلاد، وتحلل أسباب نجاحها، وتحدد القوى الرئيسية التي تدفع نمو العلامات التجارية في هذا السوق. وهذه هي النسخة الأولى لما سيكون دراسة منتظمة لمتابعة وتوقع بيئة سريعة التطور للعلامات التجارية في المملكة العربية السعودية، ورسم مخطط للقيمة المتغيرة للعلامات التجارية الأعلى قيمة في البلاد.
 
المملكة العربية السعودية هي أكبر اقتصاد في منطقة الخليج، والتغيرات في هيكل الاقتصاد توفر فرصاً للمشاريع المبتدئة لتنمو وتصبح علامات تجارية قوية على الصعيد الوطني، وفي نهاية المطاف، الإقليمي والعالمي.
 
وبالنسبة للشركات الدولية، هناك فرصة للعب دور في تحول المملكة ومستقبلها على المدى الطويل. وتشمل أهداف (رؤية 2030) إلى زيادة مساهمة القطاع الخاص في الناتج الإجمالي المحلي من 40 في المئة إلى 65 في المئة. و هناك أهداف لإنتاج الطاقة المتجددة، وتحسين القدرة التنافسية للمدن الكبرى، وزيادة ملكية المنازل، وزيادة إنفاق الأسرعلى الثقافة والترفيه. وهذا كله يقدم فرصاً للعلامات التجارية. وفي الوقت ذاته، قد وضعت الحكومة هدفاًّ من 80 في المئة من تجارة التجزئة تتضمن التجارة الحديثة والتجارة الإلكترونية بحلول عام 2030.
 
المملكة العربية السعودية لديها أكبر عدد من السكان في المنطقة، مع ما يقرب من 32 مليون شخص. وإن فئة الشباب –لا المساحة وحدها- التي يبلغ 25 بالمئة منها أعماراً أقل من 46 عاماً، هي أكثر ما يهم العلامات التجارية. الشباب في المملكة يحترم التقاليد، ولكنه عالي الإدراك للعلامات التجارية، إنهم متحمسون للتكنولوجيا والبحث عن المنتجات والعلامات التجارية التي تقدم الابتكار.
 
في إعداد هذا التقرير، نتعاون مع مدينة الملك عبد الله الاقتصادية، أكبر مشاريع المدن الجديدة الممولة من القطاع الخاص في العالم، وتقع بين جدة والمدينة المنورة على ساحل البحر الأحمر في المملكة العربية السعودية. مدينة الملك عبدالله الاقتصادية هي شعار التحول الذي من المتوقع إنجازه في المملكة، وتشمل أول ميناء في البلاد للقطاع الخاص، ومنطقة صناعية، ومرافق للرعاية الصحية والتعليم - وركزت مؤسسة التعليم العالي الأولى في المملكة على روح المبادرة والقيادة. وقد سجلت أكثر من 120 شركة محلية ودولية من ضمنها شركة فايزر ومارس وتوتال وشركة الخبير، وفولفو للشاحنات ، والفطيم، وروزنباور حضورها الفعلي في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية.
 
وسواء كنتم من العلامات التجارية السعودية، أو إحدى الشركات العالمية، ففي هذا التقرير، ستجدون المعرفة والبصيرة لمساعدتكم على النمو بشكل أكثر فعالية في المملكة العربية السعودية وخارجها.
 
في الصفحة ، نقدم لكم أفضل 20 نتيجة مفتاحية وتوصيات موجزة وذات منحى عملي للعلامات التجارية على أساس تحليل خبرائنا للسوق. كما قمنا بتضمين تعليمات حول أكثر 20 علامة تجارية من ناحية القيمة في المملكة العربية السعودية، جنباً إلى جنب مع نصائح حكيمة للتعامل مع السوق والرؤى العميقة لخبرائنا العاملين في المملكة من خلال مقالات عن الفكر القيادي وأفضل الممارسات العملية. ونقدم كل هذا مع تصوير مذهل وتصميم مفعم بالحيوية يعكسان التغييرات الجارية في هذا السوق.
 
شركة دبليو بي بي هي الشركة الرائدة في خدمات الاتصالات على مستوى العالم، وتعمل شركاتنا في المملكة العربية  السعودية منذ أكثر من 35 عاماً. واليوم، يعمل أكثر من 400 شخص في شركات دبليو بي بي في هذا السوق، ويقدمون خبرات دعائية وتسويقية ورؤى إعلامية ورقمية وفي مجال العلاقات العامة. إنها جزء من وجودنا العالمي في 113 بلداً. ومن خلال ربط كل من الموهبة والإبداع والحكمة واتساع الأفق، نرسخ الاتجاهات والرؤى العالمية لمساعدة عملائنا بطرق مفيدة وفريدة من نوعها.
 
ندعوكم لزيارة مكتبة الموارد الفريدة لدينا في (™BrandZ). وإلى جانب أفضل 20 علامة تجارية سعودية، تتضمن المكتبة دراسات سنوية عن: أفضل مئة علامة تجارية في العالم، وأفضل مئة علامة تجارية في الصين، وأفضل خمسين علامة تجارية في إندونيسيا، وأفضل خمسين علامة تجارية في أمريكا اللاتينية. ولتحميل هذه التقارير مع تقارير أخرى، يرجى زيارة موقعنا www.BrandZ.com، ولتحميل تطبيق (™BrandZ) التفاعلي على الأجهزة المحمولة، زوروا موقع www.brandZ.com/mobile
 
إن العمود الفقري لهذا الإبداع يبقى في دراسة (™BrandZ) للملكية التابعة لشركة دبليو بي بي. وهو المصدر الأكبر في العالم والوحيد الذي يركز على المستهلك في معرفة أسهم العلامة التجارية ورؤيتها، باستخدام منهجية التقييم الفريدة والموثوقة للعلامة التجارية التي ألفها السيد (كانتر ميلوورد براون).
 
أولاً، نحلل البيانات المالية للشركات ونستبعد كل ما لا يمت بصلة للعلامات التجارية. ثم نتخذ خطوة هامة تميز (™BrandZ) عن بقية التقييمات المنهجية للعلامة التجارية: نقوم بإجراء بحوث متعمقة على المستهلك مع أكثر من 170000 مستهلك في السنة، في أكثر من 50 دولة، لتقييم مواقف المستهلكين وعلاقاتهم مع أكثر من 100000علامة تجارية.
 
وتشمل قاعدة البيانات الخاصة بنا معلومات من أكثر من 3.2 مليون مستهلك. وهي تكشف عن قوة العلامة التجارية في ذهن المستهلك. وتبين كيف تخلق العلامة التجارية رغبة في الشراء، وتبين وجود علاقة إيجابية بين العلامات التجارية القوية والقيمة وأفضل المبيعات.
 
في شركة دبليو بي بي ، نحن متحمسون لاستخدام إبداعنا لبناء وتعزيز العلامات التجارية المتباينة التي تقدم قيمة دائمة للمساهمين. ولمعرفة المزيد حول كيفية تطبيق خبرتنا على العلامة التجارية الخاصة بكم، يرجى الاتصال بأي من شركاتنا التي ساهمت في هذا التقرير. انتقلوا إلى الصفحة XXX لقراءة ملخصات عن كل شركة وتفاصيل الاتصال مع كبار المسؤولين التنفيذيين. ولا تترددوا في الاتصال بي مباشرة.
 
 
 
 
David Roth
CEO The Store WPP, EMEA and Asia
David.Roth@wpp.com
Twitter: davidrothlondon
Blog: www.davidroth.com
 
 
 
معايير اختيار العلامة التجارية
 
منهجية تقييم الملكية للعلامة التجارية لدينا في (™BrandZ) تجعل من أفضل 20 علامة تجارية في السعودية دراسة نهائية للعلامات التجارية في المملكة. المنهجية الفريدة التي تواجه المستهلك في (™BrandZ) تجمع بحوثاً جارية واسعة على المستهلك مع تحليل مالي صارم.
 
قمنا بجمع وتحليل تصورات المستهلكين عن العلامات التجارية في جميع أنحاء المملكة العربية السعودية، في المناطق المركزية الرئيسية - الرياض وجدة والدمام / الخبر - ودرسنا العلامات التجارية مع مجموعة متنوعة من هياكل الملكية، من العلامات التجارية الفردية، إلى التكتلات العائلية والشركات متعددة الجنسية والشركات المملوكة للدولة. وقد قمنا باختيار العلامات التجارية التي تحقق واحداً من المعيارين التاليين: العلامة التجارية المنشأة أصلاً من قبل مؤسسة سعودية وتعود ملكيتها لشركة مدرجة في بورصة ذات مصداقية. أو العلامة التجارية المملوكة لمؤسسة مدرجة في تداول، أو سوق الأسهم السعودية.
 
وقد أدى هذا النهج إلى تصنيف منتقى بعناية للعلامات التجارية في 16 فئة من العلامات التي تواجه المستهلك، مثل البنوك ومتاجر التجزئة والمواد الغذائية ومنتجات الألبان، والاتصالات السلكية واللاسلكية. لا يشمل هذا الترتيب أي علامات تجارية تعنى بعلاقات الشركات، بغض النظر عن حجمها أو قيمتها.
 
لمعرفة المزيد حول منهجية التقييم في (™BrandZ) يرجى الاتصال بـ:
 
إليزبيث تشيونغ
مدير التقييم العالمي في ™BrandZ
Elspeth.Cheung@millwardbrown.com